Movie Review (arabic): Transformers: Dark of the Moon (2011)

6 Jul

من زمان ما كتبت في البلوق… متأسف كنت مشغولا والآن سأعود ولكن راح اكتب بالعربي كنوع من التغيير… من الحين أقول اذا ما تبي ينحرق الفيلم عليك لا تقرا …

من الأفلام المنتظرة لهذه السنة هو فيلم الخيال العلمي المتحولون “ترانسفورمرز: ظلام القمر” الجزء الثالث من سلسلة افلام المتحولون… طبعا انا كنت مترقب لمشاهدة هذا الفيلم بعد ما شفت الدعاية… وكذلك لأن عجبني الجزءين السابقين… طبعا هالجزء يفرق عن الاجزاء السابقة بعض الشيء.

في هذا الجزء يبدأ الفيلم وكأنه برنامج ثقافي حول وصول الرجل إلى القمر… صراحة البداية ما كانت شي مميز للفيلم… مضيعة للوقت… ربما لأنني شاهدت أفلام عديدة حول وصول الانسان إلى القمر… المهم الشي الغريب الي سووه ان يشوفون مركبة فضائية كبيرة جدا وفيها احد المتحولون القدماء.

في هذا الفيلم تم استبدال ميغان فوكس بعارضة الازياء البريطانية روزي هانتيغتون وايتلي وذلك بسبب هوشة مع المخرج… المهم الاحداث تدور حول البطل شايلا بوف… وهو في مرحلة العمل… والقصة انه  تعرف على البريطانية في البيت الابيض عندما كرمه اوباما.

طبعا خلال هذه الفترة… المشاهد يمل… انا كان ودي أشوف ترانسفورمر يطلع… يسلم… يتكوكس… بس طولو بالتمثيل والتاريخ… وفجأة يحطون بأن “الاوتو بوتس” الي هم يمثلون المتحولون اللي يطالبون بالخير… المهم انهم أصبحو يحالفون البشر بقضايا السلام ضد الاشرار مثل ايران وتعاون مع روسيا… صراحة ما ادري شنو استفادتهم من هالتحالف… الي اشوفه بأن القصة مو ماخذين بعين الاهتمام كثر ما معطين المؤثرات المرئية الاهمية الكبرى.

من العناصر المضحكة هو الممثل الآسيوي كين جونغ  الذي ظهر في هانقوفر… صراحة كانت اضافة جميلة للفيلم كذلك الممثل جون تورتوررو الذي ظهر بالأجزاء السابقة… مابي أخرب أكثر عالفيلم… الاحداث تتطور ويظهرون “سايبرتونيانز” المتحولون الاشرار… ومع المواجهات المتعددة… يتبين بأنهم في خطة للسيطرة عالعالم.

في الاجزاء السابقة… لم يحدث تدمير ولتكسير لمدينة كثر الي حدث في هذا الفيلم… وخلاني اتعجب انهم كسروا القاعدة بأنهم يكونون في مكان نائي خالي من الأوادم… فمدينة شيكاغو صارت ساحة معركة للسايبرتونيانز… وكانت في مخلوقات قريبة من فيلم “نهاية العالم” لستيفن سبيلبيرغ… وكأنك تشاهد فيلم آخر… واللي لاحظته بالاشرار… انهم يسعبلون وايد… كله زيت يخرر عندهم

ترانسفورمرز يطيرون ويتحولون لأي سيارة تريد مشاهدتها… واصوات انفجارات في كل دقيقة… عشان جذي أنصح بمشاهدته آي ماكس.. ولا شي غير الآي ماكس… لا تتوقع قصة واقعية من الفيلم… ولا تتوقع فيلما قويا من ناحية التمثيل… ولكن ان كنت من الناس الي تقدر المؤثرات الصوتية والمرئية راح يعجبك هذا الفيلم بالتأكيد.

دائما بالافلام السابقة الجيش الامريكي كان مثل الطفاية بمواجهة المتحولون… ولكن بهذا الجزء صار عندهم تكتيكات يستطيعون السيطرة على زمام الامور … كان شي متطور… ودائما بالنهاية لازم الجيش الامريكي هو الفائز… والبطل يعود لحبيبته… بالنسبة لي عجبني الفيلم… وانصح بمشاهدته لمحبي هذي النوعية من الافلام فقط

راح أعطيه 8 من 10
**********

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: